الصفحة الرئيسية الدليل الطبى استشيرينا دليل المراكز فهرس المقالات اتصلى بنا  
 
  للحجز السريع

 

مؤتمرات ...

متابعة اطفال الحقن المجهرى حتى سن الثامنة

موضوعات ذات صلة
ناقش هذا الموضوع
اطبع هذا الموضوع
ارسل هذا الموضوع


ادخل البريد الاليكترونى

 

أظهرت دراسة حديثة القيت فى المؤتمرالسنوي الجمعية الاوروبية التناسل البشري وعلم الاجنه الدليل المطمئن على صحة الاطفال الذين ولودوا بعد عملية الحقن المجهرى.

"منذ تطبيق الحقن المجهرى في 1991 لا يزال هناك قلق بشان المخاطر المحتمله علي صحه ومستقبل خصوبه النسل. العديد من الدراسات الطبيه للتحقق منذ الولاده حتي سن خمس سنوات جاءت النتائج مطمئنه. وهذه اول دراسه تبحث في صحه الاطفال حتى سن الثمانيه قبل بدايه سن البلوغ."

وقام الباحثون بالبحث فى التفاصيل الجسديه والعصبيه وفحص 150 طفل (76 ذكور و74 إناث) وبالمقارنه مع 147 طفل (76 ذكور و 71 إناث) ولدوا بطريقة طبيعية.

وذكر الدكتور بيلفا: "لم نجد اي مشكله صحيه هامه في اي من المجموعتين. درسنا الطول والوزن ومحيط الرأس ومؤشر كتله الجسم والتى لم تختلف بين المجموعتين".

عموما، نتائج الفحوص السريريه في سن ثماني مطمئنه. واكلينيكيا لا توجد اختلافات كبيره بين الاطفال.
 
"نحن نخطط المتابعه الطويله الاجل في وقت لاحق من معالم الحياه. ونقوم حاليا بتقييم الاطفال في سن 10 ، ونحتاج الي مراجعه مره اخري في وقت لاحق وبعد البلوغ في سن الانجاب."

   

العودة للصفحة السابقة

 

Source: Original

 

Edited By: Dr. Hesham G. Al-Inany

 

Last Updated: 8-Oct-2006


الصفحة الرئيسية | الدليل الطبى | استشيرينا | أهم المراكز | فهرس المقالات | اتصلى بنا

شروط الاستخدام (Terms of Use) | سياسة الخصوصية (Privacy Policy) | السياسة الاعلانية (Advertising Policy)

جميع الحقوق محفوظة لموقع خصوبة دوت كوم ©2002-2010
يحظر نشر أو نقل أو اقتباس أى مادة إعلامية أو علمية من هذا الموقع بدون إذن كتابى مسبق من صاحب حق النشر