الصفحة الرئيسية الدليل الطبى استشيرينا دليل المراكز فهرس المقالات اتصلى بنا  
 

علاج الجنين داخل الرحم

 

العطور النسائية قد تقود إلى عقم المواليد

 

أعشاب تزيد القدرة الجنسية لدى الرجل

سن اليأس عند الرجال

طبيب يحصل علي جائزة

أدوية العقم والسرطان

الرياضة والإنجاب

التدخين والعقم

الولادة بدون الم

  للحجز السريع

 

مؤتمرات ...

إعادة النظر في إمكانية تعاطي أدوية في أثناء الحمل

موضوعات ذات صلة
ناقش هذا الموضوع
اطبع هذا الموضوع
ارسل هذا الموضوع


ادخل البريد الاليكترونى

 
أعاد المؤتمر السنوي للجمعية الأوروبية لطب الجنين‏-‏ الذي عقد لأول مرة في القاهرة ورأسه الدكتور كيبروس نيكولاييدس رئيس المنظمة العالمية لطب الجنين‏-‏ النظر في إمكانية تعاطي الحامل للعديد من الأدوية في أثناء أشهر الحمل‏.‏

وأوضح الدكتور نيكولاييدس أن الأبحاث الطبية الحديثة تحبذ حصول الحامل علي جرعات يومية من أسبرين الأطفال لتحسين سيولة الدم‏,‏ كما يفضل تعاطي أي سيدة مقبلة علي الولادة مبكرا لجرعات من الكورتيزون يحددها الطبيب‏,‏ حيث ثبت أنه يحسن وظائف الرئتين عند الجنين بصورة كبيرة‏,‏ ومن المفضل بالنسبة للحامل المريضة بالسكر تعاطي أقراص الدواء بدلا من الأنسولين‏,‏ ومن الممكن للحامل في الحالات الطارئة تعاطي المضادات الحيوية تحت إشراف طبي دون أن يؤثر ذلك علي حالة الحمل أو صحة الجنين‏,‏ وبذلك يعيد العلماء النظر في كثير من مخاوفهم بشأن الأدوية الممكن تعاطيها في أثناء الحمل‏.‏

وقال الدكتور محمد ممتاز أستاذ ومدير وحدة طب الجنين بجامعة القاهرة وسكرتير عام المؤتمر إن هدف المؤتمر نشر الوعي بهذا الفرع الجديد للطب الذي لا يزيد عمره علي‏10‏ سنوات فقط في العالم والتعريف بدوره الأساسي وهو رعاية الأجنة وعلاج أمراضها وتشوهاتها بالتشخيص الدقيق لها ومعرفة أسبابها‏,‏ والوحدة تقدم خدمات تشخيصية وعلاجية مجانية للمرضي غير القادرين‏,‏ وهي بصدد إنشاء خط ساخن لتقديم المشورة في الحالات العاجلة‏,‏ وتصحيح المفاهيم الخاطئة الشائعة بين العامة عما يجب وما لا يجب علي الحامل عمله أثناء فترة الحمل‏.‏

وأوضح أن العلاج الصحيح لأمراض وعيوب الجنين يعتمد أساسا علي التشخيص الدقيق السليم والمبكر لكل حالة قبل الأسبوع الحادي عشر للحمل والتدخل في الوقت المناسب جراحيا أو دوائيا‏,‏ أو إنهاء الحمل إذا تأكد أن به عيبا أو تشوها وراثيا‏.‏ أما عن الأمراض الممكن علاجها فتضم قائمتها‏,‏ الحالات التي يكون فيها عامل ريسوس سالبا عند الأم الحامل وموجبا عند الأب‏,‏ والتي تتسبب في تكسير كرات الدم عند الجنين وإصابته بأنيميا حادة قد تؤدي للوفاة‏,‏ حيث يؤثر استمرارها علي عضلة القلب ويسبب الاستسقاء‏,‏ ويتم علاجها بنقل دم للجنين عبر المشيمة بفصيلة‏O‏ سالب‏,‏ كذلك أصبح ممكنا إصلاح فتق الحجاب الحاجز للجنين بإدخال بالون من الفم إلي القصبة الهوائية لغلقها عن طريق السونار‏,‏ كما يتم الدخول إلي الرحم بإبرة لخفض كمية السائل حول الجنين والذي يزيد عند إصابة الأم بالسكر‏,‏ كما يتم التدخل بسهولة أيضا لإصلاح مجري البول عند الجنين‏.‏
   

العودة للصفحة السابقة

 

Source: Al-Ahram

 

Edited By: Dr. Hesham G. Al-Inany

 

Last Updated: 03-June-2007


الصفحة الرئيسية | الدليل الطبى | استشيرينا | أهم المراكز | فهرس المقالات | اتصلى بنا

شروط الاستخدام (Terms of Use) | سياسة الخصوصية (Privacy Policy) | السياسة الاعلانية (Advertising Policy)

جميع الحقوق محفوظة لموقع خصوبة دوت كوم ©2002-2010
يحظر نشر أو نقل أو اقتباس أى مادة إعلامية أو علمية من هذا الموقع بدون إذن كتابى مسبق من صاحب حق النشر

عقم صحة الجنين الحمل الولادة سونار