فحص الأجنه عن طريق التشخيص المعملي الوراثي

شهد المؤتمر الدولي لأطفال الأنابيب
وتكنولوجيا التكاثر والذي عقد في القاهرة إنجازاً علمياً جديداً
حيث أعلنت د.رجاء منصور عن حدوث حمل لأول مره في الشرق الأوسط بعد
فحص الأجنه عن طريق التشخيص المعملي الوراثي (PGD).

وتضيف د. رجاء منصور مديرة المركز المصرى لأطفال الأنابيب بأن
الزوج كان يعاني من عدم الإنجاب لمدة عشرة سنوات وعند إجراء
الأختبارات الروتينيه للزوجين قبل إدخالها في برنامج الحقن المجهري
السيتوبلازمي (و منها التحليل الوراثي للزوجين) وجد أن الزوج يعانى
من خلل وراثى (Balanced Translocation) في الكروموسومات 13-14 مما
استدعي إجراء التشخيص المعملي الوراثي للأجنه قبل نقلها إلي رحم
الزوجه.

وتبين وجود 4 أجنه مصابه وثلاثة أجنه سليمه تم نقلها إلي الرحم حيث
حدث الحمل.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on reddit
Share on vk
Share on tumblr
Share on mix
Share on pocket
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *