الموقف الشرعي من التلقيح الصناعى

يحظي موضوعا التلقيح الاصطناعي الداخلي والخارجي بأشكالهما
المختلفة باهتمام علماء المسلمين في هذا العصر واتفقوا على الآتي

  1. أن عدم الإخصاب يمكن أن يعتبر مرضاً وأن للزوجين حق طلب
    العلاج ولو أدى ذلك إلى انكشاف العورة ولكن ينبغي أن لا تكشف
    العورة إلا بقصد الضرورة بحيث:

    • لا تنكشف عورة الرجل إلا لطبيب ذكر مسلم فإن لم يتيسر
      فغير مسلم
    • لا تنكشف عورة المرأة إلا لطبيبة مسلمة فإن لم يتيسر
      فطبيبة غير مسلمة فإن لم يتيسر
      فلطبيب مسلم فإن لم يتيسر فلطبيب غير مسلم ثقة مع ضمان عدم
      الخلوة
  2. أن الإنجاب يجب أن يتم في زمن قيام الزوجية
  3. أن استخدام أي طرف ثالث في وسائل الإنجاب يعتبر باطلاً
    وغير شرعي ويستوجب التعزير، والطرف
    الثالث يقصد به نطف ذكرية من غير الزوج أو بويضات من غير الزوجة
    أو لقيحة جاهزة من رجل غريب وامرأة غريبة أو
    استخدام رحم امرأة لاحتضان
    اللقيحة
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on reddit
Share on vk
Share on tumblr
Share on mix
Share on pocket
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *