اكتشاف جديد قد يؤدى إلى ارتفاع نسب الحمل فى مجال العقم

اكتشف الباحثون فى هيئة الصحه البريطانيه كيفية التصاق الجنين
ببطانة الرحم و تعتبر هذه هى المره الأولى التى يتم فيها مثل هذا
الإكتشاف الذى يمكن أن يمهد لاحقاً إلى خطوات أخرى عديدة تساعد على
زرع الأجنه فى بطانة الرحم فى حالات أطفال الأنابيب. ويعد حالات
التى تعانى من تكرار فشل أطفال الأنابيب هى أكثر الحالات المستفيدة
من هذا الإكتشاف الهام.
ويمكن للعلماء عن تقنية جديدة اطلقوا عليها اسم التشخيص الوراثى
السابق لعملية زراعة الجنين /بي.جي.دي/ وفيها تنتزع خلية واحدة من
الجنين ويجرى فحصها لتحديد الاجنة التى قد تتسبب الى حد كبير فى
حدوث الاسقاط. ‏
وتسمح تلك التقنية للاطباء بانتخاب افضل الاجنة التى من المحتمل ان
تؤدى الى حمل طبيعى وولادة طفل صحيح البدن.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on reddit
Share on vk
Share on tumblr
Share on mix
Share on pocket
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *