تفاصيل الاستشارة
التصنيف موضوعات أخرى
الموضوع على أعتاب الزواج .. قلق لا داعي
له
الاستشارة أريد التعرف على أفضل الأغذية التي
تساعد على تقوية الحالة الجنسية لدى الرجل؛ حيث إنني عقدت
قراني ولم يتم البناء، وأريد التركيز في غذائي على هذه
الأغذية؛ لأنني لا أفضل تعاطي أي عقاقير كيميائية (مثل
الفياجرا)، وعندي خوف من صغري من الأطباء، فأرجو ألا تبخلوا
عليّ بالنصيحة، وجزاكم الله عني وعن المسلمين كل خير.
المستشار د. هشام جابر العنانى
الاجابة
أخي العزيز، مبارك عقد القران، بارك الله
لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير.

نحن معك عزيزي وسنساعدك فيما تريد معرفته، لكن في
البداية هوِّن عليك أخي فليس هناك داع لما ذكرته من “تركيز
في الغذاء على الأغذية التي تقوي الحالة الجنسية” استعدادًا
للزواج، فطالما أنك طبيعي ولا تعاني من أية مشاكل جنسية فلا
داعي أن تقلق نفسك.

كما يجب أن تبدد خوفك من الذهاب إلى الطبيب؛ فخوفك هذا
هو امتداد لخوف طفولي كما ذكرت، أو قد يكون نشأ من تجربة
مؤلمة؛ فأنت تخاف من الذهاب للمستشفى أو الدخول على الطبيب،
طبعًا قد يكون هذا الخوف مرتبطًا بشخصية معينة أو قد يكون
عرضًا لقلق عام.

والحل الأمثل لك هو الانتظام في مراجعة الطبيب عند
حدوث أي مشكلة -لا قدر الله- فالمواظبة على الشيء تقلل الخوف
منه، وينفعك كثيراً عمل تمارين للاسترخاء بشكل يومي، وقبل
الذهاب لمواعيد المستشفى، وأسهل طريقة لذلك محاولة إرخاء
أجزاء الجسم كافة مع إغماض العينين والتنفس بعمق وببطء.

وبما أنك على أعتاب الزواج فيمكنك أن تبدأ بمحاولة
الذهاب إلى الطبيب أنت وزوجتك لعمل فحوصات ما قبل الزواج
كبداية لكسر حدة هذا الخوف من الأطباء لديك.

و من الوصفات التي تعتبر من المنشطات الطبيعية للناحية
الجنسية وليس لها أضرار جانبية:

جرام واحد من غذاء ملكات النحل، مع 4 جرامات من حبة
البركة المطحونة للتو، مع 3جرامات من بودرة نبات الجنسنج
الأصلي، مع ملعقة عسل سدر غير مغشوش، يضاف إليها كوب من
الماء ويحرك الخليط حتى يذوب ثم يشرب على الريق يوميًا.

وهناك أيضاً الكثير من الفيتامينات الموجودة في
الأسواق تحتوي على مثل هذه المنشطات ولا تعتبر مواد كيماوية.

أما عن حبة الفياجرا؛ فليس لها استخدام إلا في حالات
الضعف الجنسي، وأنت لا تعاني من هذه المشكلة ولا من أي مشكلة
تناسلية أخرى ولله الحمد، وعليه أنصحك بالاتكال على الله فلا
تخف أو تتوتر.

مع أطيب الدعاء بزواج سعيد وذرية صالحة إن شاء الله
تعالى.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on reddit
Share on vk
Share on tumblr
Share on mix
Share on pocket
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *