تفاصيل الاستشارة
التصنيف موضوعات تتعلق
بالزوجة
الموضوع توقف الحيض.. وغشاء البكارة
الاستشارة لقد بلغت في التاسعة والنصف من عمري،
وبعدها بعدة شهور توقف الحيض، وشعرت بآلام شديدة، والطبيب
شخّص الحالة على أنها انسداد تام في غشاء البكارة بسبب تجمع الدم في الرحم، وقام بعمل فتحة صغيرة كما قال في الغشاء.
وأنا الآن سأتزوج بعد شهرين إن شاء الله، فهل يمكن أن يتسبب ذلك في شك زوجي لوجود هذه الفتحة؟ وهل سيشعر بها عند الجماع؟ وهل عليّ أن أخبره قبل الزفاف؟ وهل يؤثر ذلك على

الإنجاب مستقبلا؟

علما بأن الطبيب قال وقتها إن الغشاء سميك جدًّا، وقد يتطلب فضه على يد طبيب عند الزواج، وها قد جاء وقت الزواج وأنا في حيرة وقلق أخاف أن أخبر زوجي فيظن بي ظن سوء، وأنا والله لم يمسسني أحد؛ فأنا أخاف الله في كل شيء، وأخجل أن أذهب لطبيب رجل أو امرأة ليكشف علي ويطمئنني. أفيدونى أفادكم الله وجزاكم عنا خيراً، أرجو الرد على وجه السرعة، وشكرًا.

المستشارد. هشام جابر العنانىالاجابةآنستي، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
إن في حياتنا عزيزتي محطات فإذا أكرمنا الله وركبنا القطار الصحيح فسنسعد ونغنم، ولكي يوفقنا الله لا بد أن نعقلها
ونتوكل، وأحسب أن هذا هو ما تحتاجينه؛ فأنت مقبلة على محطة الزواج، ولا بد أن تعدي لها العدة بدلاً من القلق الذي يضر
ولا يفيد.
لذا أنصحك بالإقدام على الذهاب إلى الطبيب الأمين -وهم كثرة- للكشف على غشاء البكارة فهذا ضروري جدًّا؛ لأن العمليةالتي قمت بها قد تكون قد خلفت فتحة كبيرة في الغشاء تسمح بممارسة الحياة الجنسية دون أن يتهتك الغشاء الباقي.  ونيابة عن نفسي وليس عن الموقع لا أنصحك مطلقًا بأن
تخبري زوجك بما حدث، فإن مكائد الشيطان ووساوسه قد تؤدي إلى ما لا يحمد عقباه وبخاصة إذا تحدث زوج المستقبل بهذا الأ إلى الأهل  والأقارب.. ونتمنى لك زواجًا سعيدًا وذرية صالحة
بإذن الله.

 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on reddit
Share on vk
Share on tumblr
Share on mix
Share on pocket
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *