عشرة بالمائة من المغاربة مصابون بالعقم

ذكر في الرباط ان نسبة العقم فى المغرب تصل الى نحو عشرة
بالمائة من السكان. وأوضحت الدكتورة فتيحة زنيبر الاخصائية فى
أمراض النساء والولادة فى حديث مع صحيفة (العلم) المغربية نشرته أن
العقم يشكل حالة مأساوية تخلق الكثير من المشاكل والتوتر فى
الاوساط العائلية قد تنتهى اما بتفكك الاسرة بالطلاق أو تعدد
الزوجات.

وأشارت الى أن مصاريف العلاج من العقم وكذلك طريقة الاخصاب عبر
التلقيح تبقى علاجات باهظة الثمن وتأخذ وقتا طويلا ولا تحظى
بالتغطية الاجتماعية من حيث التأمين والتعاضديات مؤكدة أن العقم
داء ينبغى علاجه وأن يحظى بالتغطية الاجتماعية.

وحول مدى نجاح العمليات التى تجرى فى حالات العقم اليوم أوضحت
الاخصائية المغربية أن هناك عمليات تجرى على القنوات يكون النجاح
فيها بنسبة 20 بالمائة أما اذا تعلق الامر بعيب خلقى فى الرحم فان
نسبة النجاح تكون ضئيلة نوعا ما (01 بالمائة أو 2 بالمئة) . وبعد
أن أشارت الى أن الرجل يبقى على العموم أكثر عرضة للاصابة بالعقم
نتيجة حوادث خارجية بينما أن المرأة تصاب بالعقم اما نتيجة التهاب
الرحم أو الامراض التى تصيب الطفلة وهى صغيرة أو اختلال فى التوازن
الهرمونى

أما بالنسبة للرجل فان العقم لديه ناتج عن التهاب الاذنين أو ضمور
الخصيتين داخل البطن وعدم نزولهما نزولا طبيعيا اضافة الى
الالتهابات التى تنتقل بسبب تعدد العلاقات الجنسية وغيرها من
الامراض التى قد تتسبب فى انسداد المسالك المنوية.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on reddit
Share on vk
Share on tumblr
Share on mix
Share on pocket
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *