العلماء على اول طريق انتاج حبوب منع حمل للرجال

التحكم في خلايا الحيوانات المنوية يفتح آفاقا علمية واسعة. فقد
اكتشف العلماء جينا وراثيا يلعب دورا كبيرا في خصوبة الرجال،
وبالتالي يفتح آفاقا جديدة للتحكم في عملية الانجاب، وعلاج العقم.
وتم الاكتشاف، الذي نشر في مجلة “سينس” (العلم)، بمحض الصدفة بينما
كان العلماء يبحثون الاسباب الوراثية لامراض القلب باجراء تجارب
على الحيوانات المنوية للفئران.

ووجد العلماء ان جين fkbp6 لا علاقة له بالازمات القلبية، الا ان
غيابه يؤدي الى ضعف شديد في قدرة الحيوانات المنوية على الاخصاب.
ويقول فريق الباحثين الكندي الذي كان وراء الاكتشاف الجديد انه
يفتح الطريق لتطوير حبوب منع حمل خاصة بالرجال. كما انه قد يساعد
الازواج الذين يعانون من عدم القدرة على الانجاب والذين تبلغ
نسبتهم نحو 15% على مستوى العالم. ويمكن ايضا ان يكون بداية اجراء
اختبار خصوبة قبل الزواج للتأكد من قدرة الرجل على الانجاب.

ويقول البروفيسور جوزيف بيننجر استاذ الفيزياء الحيوية بجامعة
تورنتو الكندية، والذي قاد فريق الباحثين، ان غياب هذا الجين في
ذكور الفئران يؤدي الى تخفيض انسجة الخصيتين بشكل كبير، والى
عجزهما عن انتاج خلايا الحيوانات المنوية.

وفي نفس الوقت استمرت ذكور الفئران في ممارسة حياتها الجنسية بشكل
معتاد، وفي افراز المستوى الطبيعي من هرمونات الذكورة، هذا على
الرغم من عجزها الكامل عن تكوين خلايا الحيوانات المنوية. ويخلص
البروفيسور بيننجر من هذه التجارب الى امكانية استخدام جين fkpb6
في انتاج حبوب منع حمل يتناولها الرجال لتمكينهم من ممارسة حياة
جنسية بلا انجاب.

ويتطلب الامر بلا شك اجراء سلسلة طويلة من الابحاث لتحقيق هذا
الغرض، الا ان الاكتشاف الجديد يعني ان العلماء وضعوا اقدامهم على
اول الطريق.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on reddit
Share on vk
Share on tumblr
Share on mix
Share on pocket
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *