اول واهم خطوة يجريها الرجل كبيان قدرته علي الإنجاب هو تحليل
السائل المنوي ونظرا لأهمية التحليل يجب ان يجري بشكل جيد.

– تعليمات مهمة:

يجب ان تعطي العينة بحيث يكون هناك امتناع عن الجنس لمدة يومان علي
الأقل وأسبوع علي الأكثر ( بعض المراكز تقول من 3 – 10 أيام ).
عطاء العينة عن طريق الاستحلام الاستمناء- فقط (العادة السرية).
تجميع العينة بالكامل في الوعاء والمعطي له من المعمل.
اذا كانت العينة بعيدة عن المعمل يجب تدفئة العينة حتي وصولها
للمعمل وممكن ذلك بوضعها تحت الإبط ويدفئها بجسمه.
الحرص علي استلام المعمل للعينة وبدأ العمل بها خلال اقل من ساعة
من جمعها.

– ما هي الاختبارات الأساسية التي تجري علي العينه:

طبقا لتعليمات منظمة الصحة العالمية هناك اختبارات أساسية تجري علي
السائل المنوي لبيان الخصوبة:

1- المظهر.
2- الحجم.
3- السيولة والتجلط.
4- اللزوجة.
5- كيميائية العينة (قلوي أم حمضي ودرجته).
6- الحركة.
7- عدد كرات الدم البيضاء (خلايا الصديد).
8- عدد الحيوانات المنوية في الملليلتر والعينة ككل.
9- المورفولوجي (الشكل والحجم للحيوانات المنوية ونسبة الطبيعي
وغيرالطبيعي).
10- وجود أجسام مضادة.

— ما هي المكونات الطبيعية للسائل المنوي؟

بجانب الحيوانات المنوية يحتوي السائل المنوي علي ماء وسكريات
(لامداد الحيوان المنوي بالطاقة) وقلويات (لحماية الحيوان المنوي
ضد حمضية قناة مجري البول في الرجل والمهبل في المرآة)
والبروستاجلاندين (مواد تسبب انقباض الرحم وقناة فالوب ويعتقد
بأنها تسهل مرور الحيوان المنوي الي الداخل) وفيتامين ج وزنك
وكوليسترول وبعض المواد الأخرى.

– هل ينقل السائل المنوي الامراض؟

السائل المنوي الطبيعي الصحي لا يوجد به مركبات ضارة بالصحة ولكن
هناك بعض الفيروسات مثل الإيدز تنقل عن طريق السائل المنوي للشخص
المصاب.

– ما هو الطبيعي بالنسبة لنتائج تحليل السائل المنوي؟

الحجم: حوالي 3 مليلتر من (2-6)
العدد: 20 مليون حيوان منوي في الملليلتر او اكثر
الحركة: 50% من الحيوانات المنوية ما زالت نشطة تتحرك بعد ساعتين.

– نسبة الطبيعي الي غير الطبيعي:

علي الأقل 60 % من الحيوانات المنوية في العينة تبدو طبيعية غير
مشوهه او ميتة
العينة طبيعيا تسيل خلال ساعة والكيميائية من 7–8.

– ما هي أهم المؤثرات التي تضر الحيوانات المنوية للرجل وبالتالي
تؤثر علي قدرته علي الإنجاب؟

أشياء كثيرة بتجنبها فانك تحافظ علي صحتك الجنسية وقدرتك علي
الإنجاب ومنها التدخين والمخدرات مثل الماريجوانا والبانجو وبالطبع
البودرة الهيروين وخلافة وإدمان الكحوليات والخمور والتعرض المتكرر
للتلوث الكيميائي مثل الاستنشاق المستمر لمبيدات الحشرات وكذلك
التعرض المستمر لمنطقة الحوض للحرارة العالية كان يقف الشخص
باستمرار أمام مصدر حراري فرن مثلا ولبس الملابس الداخلية الضيقة
باستمرار ومزاولة التدريبات الرياضية العنيفة التي تولد حرارة
مستمرة حول الخصيتين ونقص فيتامين ج واستعمال بعض الأدوية لفترة
طويلة مثل هرمونات البناء المنشطه التي يستعملها البعض في بناء
العضلات وأدوية النيتروفيورانتوين والسلفاسلازين والكيتوكنازول .

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on reddit
Share on vk
Share on tumblr
Share on mix
Share on pocket
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *