الطفل يبكي في رحم أمه !!

يبدو أن الصرخة الأولى للطفل ليست تلك التي
نسمعها في غرفة الولادة لحظة ولادته، كما كان يعتقد.. إنما تحدث
بصورة مبكرة أكثر من ذلك .. عندما يكون مازال قابعا في رحم امه.
فقد أظهرت دراسة جديدة ان الأجنة يمكن أن تتعلم التعبير عن سعادتها
من خلال البكاء الصامت، وهم مازالوا داخل ارحام امهاتهم، وفي
الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل.

وبينت الدراسة صور تم تسجيلها عبر فحص الفيديو بالجهاز ما فوق
الصوت لجنين في الطور الثالث من الحمل ومدى تجاوبه مع التنبيهات
التي يصدرها تشويش منخفض “الديسيبيل” تم تطبيقه على بطن المرأة
الحامل، ليصدر عن الجنين تصرفات تشبه البكاء منها فتح الفم، الضغط
على اللسان، والتنفس بتواترات مختلفة (زفرات متواترة)، قبل العودة
إلى وضعه الأصلي مستلقيا على ظهره.

ويقول الباحثون إن النتائج تظهر أن البكاء قد يمثل الحالة السلوكية
الخامسة للجنين البشري، حيث تم مسبقا ذكر أربعة آخرين، هم: النوم
الصامت، الحالة الفعالة، الاستيقاظ الصامت، والاستيقاظ النشيط.

وقد وصف الباحثون هذا السلوك أثناء عملهم في دراسة أخرى، كانت تهدف
إلى متابعة تاثيرات التدخين والكوكايين على الحمل، إذ قاموا بتسجيل
نتائجهم في تقرير تم نشره مؤخرا في مجلة Archives of Disease in
childhood .

ويؤكد الباحثون ان تسجيل سلوك البكاء في الطور الثالث من الحمل قد
يكون له تأثيرات تطورية مهمة، لأن البكاء عبارة عن سلوك مركب يتطلب
حدوثه تمايز العديد من الأجهزة الحركية لدى الجنين… كما يتطلب
ايضا استقبال محرض يعرف على أنه سلبي، ويولد تجاوبا غير ملائم.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on reddit
Share on vk
Share on tumblr
Share on mix
Share on pocket
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *