وهذا يمكن عن طريق عمل برنامج الحقن المجهرى
(استخراج بويضات من الزوجة وتلقيحها بالحيوانات المنوية) ثم يتم
الكشف عن الصفات الوراثية لخلايا الاجنة لمعرفة الاجنة الذكور من
الاناث

يتم اختبار الخلايا من خلال استخدام صبغات ملونة لتمييز الكروسومات
المحددة لجنس الجنين X & Y فالجنين المذكر يحتوى على X Y فى حين
الجنين المؤنث يحتوى على X X، وعند التعرف على جنس الأجنة يتم
إعادة الأجنة التى تحمل الجنس المرغوب فيه فقط واستبعاد الأجنة
الأخرى.

إن ترجيح أو اختيار جنس الجنين ليس مهماً فقط لمساعدة العائلات
التى تضم أبناء من جنس واحد ويرغب الآباء والأمهات فى إنجاب طفل أو
طفلة ولكن هى مهمة كذلك للوقاية من أمراض وراثية تصيب فقط الذكور
أو الإناث.

مثل أمراض الدم الوراثية (أنيميا البحر المتوسط، ومرض الأنيميا
المنجلية) فهناك احتمال لإصابة الأطفال بالمرض (25% إذا كان كلاً
من الأبوين حاملين للمرض، و50% إذا كان أحد الأبوين مصاب والآخر
حامل للمرض). ولذلك يتم فحص الحامض النووى للخلايا المفصولة من
الأجنة للتعرف على الأجنة المريضة واستبعادها وإعادة الأجنة
السليمة فقط للرحم

للاستعلام برجاء زيارة عيادة د/ هشام العنانى (ت. 23688063 2 20+)
من الساعة 6م الى العاشرة مساءا

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on reddit
Share on vk
Share on tumblr
Share on mix
Share on pocket
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *