وباء يسبب العقم لجيل كامل من الفتيات

قالت صحيفة إندبندنت البريطانية إن “الكلاميديا”
-وهي وباء ينتقل عن طريق الجنس- قد زادت بنسبة 250% في بريطانيا
خلال العقد الأخير، مما ينذر بالتسبب في عقم جيل كامل من الفتيات.

وذكرت الصحيفة أن الأرقام الرسمية حول هذا الوباء تظهر أن 105 آلاف
شخص تم تشخيصهم العام الماضي على أنهم مصابون بهذا الوباء وذلك
مقارنة بـ 32288 حالة خلال عام 1995.

وأضافت أن الزيادة المذهلة لحالات الإصابة بهذا الوباء أدهشت
المسؤولين الطبيين الذين ينحون باللائمة في هذا على ازدياد
الممارسات الجنسية العرضية ما بين الشباب.

وقالت الصحيفة إن الأرقام التي نشرتها وكالة الوقاية الصحية تفاقم
المخاوف من هذه “القنبلة الموقوتة الصامتة”، خاصة أن المصاب بهذا
المرض لا تظهر عليه أي أعراض.

وأشارت إلى أن “الكلاميديا” منتشرة أساسا في أوساط الشباب الذين
تتراوح أعمارهم ما بين 15 و24 سنة، مؤكدة أن علاجه سهل حيث يتم من
خلال أخذ مضادات حيوية لمدة معينة.

لكن الصحيفة نبهت إلى أن 70% من النساء اللاتي يصبن بهذا المرض لا
يدركن ذلك، كما أن العقم الناتج عن هذا الوباء في حالة عدم علاجه
قد يكون مدويا وهو ما يكلف هيئة الخدمات الصحية الوطنية في
بريطانيا أكثر من 100 مليون جنيه سنويا.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on reddit
Share on vk
Share on tumblr
Share on mix
Share on pocket
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *