أول طفلة أنابيب في العالم حامل

احتفلت أشهر «مولودة» في بريطانيا بذكرى
ميلادها الثامن والعشرين في العام الحالي. وستحتفل لويز براون، أول
طفلة أنابيب في العالم، أيضا في أوائل العام المقبل بوضع حملها
الأول، الذي تم بدون تدخل طبي.

واهتمت الصحف البريطانية أمس بخبر حمل براون، كونها طفلة الأنابيب
الأولى، التي فتحت الباب أمام ملايين من المواليد بعدها، على
الطريقة نفسها. وتعود براون من جديد للأضواء وعالم الشهرة، مثلما
شغلت الدنيا قبل 27 عاما (عام 1978)، ولم تهمل ولادتها أي صحيفة في
العالم.

وقالت براون، الموظفة في مؤسسة البريد البريطانية لصحيفة «ديلي
إكسبرس» أمس، إنها في غاية السعادة كون حلمها بولادة طفل سيصبح
أمرا واقعا ومعاشا.

وقد تزوجت لويز براون منذ عامين. وكانت ولادتها تحولا تاريخيا في
الطب، فقد ولدت في بريطانيا عقب قيام والدتها بعملية تخصيب خارج
الرحم. ومنذ ذلك الحين ارتفع عدد الاطفال الذين تحملهم امهاتهم
سنويا عن طريق تقنيات التناسل المساعدة (ايه.آر.تي). وبعد ولادة
براون رأى ما يزيد عن ثلاثة ملايين طفل على مستوى العالم النور
بنفس الطريقة.

وأعرب زوج براون عن سعادته بحمل زوجته وقال «نحن سعداء.. ولويز
ستكون أما رائعة».

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on reddit
Share on vk
Share on tumblr
Share on mix
Share on pocket
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *