8 ملايين طفل يولدون سنوياً بعيوب خلقية

أعلنت إحدى الدراسات الصادرة عن منظمة
“March of Dimes” لأبحاث الأطفال أن أكثر من 8 ملايين طفل يولدون
سنويا بعيوب خلقية، ويموت العديد منهم قبل سن الخامسة.

وذكرت وكالة الأسوشيتد برس، نقلا عن المنظمة، إن معظم هذه الحالات
تبرز في المجتمعات الفقيرة التي يعاني أطفالها من مشاكل في التغذية
والمسكن والتعليم.

وأضافت المنظمة في التقرير الذي أصدرته أنه يمكن منع 70 في المائة
من هذه الحالات ومعالجتها، كما يحدث الآن في بلدان مثل إيران
وتشيلي.

يقول كريستوفر هوسون، المتخصص في مجال أمراض الأطفال، “لقد فوجئنا
بالنتائج التي حصلنا عليها. فلم نكن نتوقع أبدا أن يصل عدد الحالات
إلى هذا الرقم.”

من جهة ثانية، يقول الدكتور خوسيه كورديرو، المتخصص في العيوب
الخلقية لدى الأطفال، إن معظم الناس يعتقدون أن العيوب الخلقية لدى
الأطفال لا يمكن معالجتها أبدا، غير أنهم لا يعلمون أن هناك عدة
سبل لعلاجها والتأكد من ولادة الأطفال بصحة جيدة.

ويقول التقرير، الذي جرى العمل عليه لمدة 5 سنوات، إن سكان إفريقيا
و شرق البحر المتوسط وجنوب شرق آسيا هم الأكثر تعرضا لمثل هذه
الإصابات الناتجة عن الأمراض الوراثية مثل الثلاسيميا، وأمراض
الدم، نظرا للفقر الذي ينتشر في تلك المناطق.

وخلصت الدراسة إلى أن حوالي 7.9 مليون طفل يولدون سنويا بعيوب
خلقية يكون سببها في العادة الأخطاء الجينية، مثل العيوب في القلب
و الرئتين والدم.

يذكر أن حوالي 3.3 مليون طفل يولدون بعيوب خلقية يموتون قبل سن
الخامسة، بينما يعاني بقية الأطفال من تشوهات جسدية وعقلية ترافقهم
طوال حياتهم.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on reddit
Share on vk
Share on tumblr
Share on mix
Share on pocket
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *