حذرت دراسة لمؤسسة كليفلاند كلينك
الأمريكية من أن الإفراط في استخدام المحمول قد يؤدي إلى تدمير
الحيوانات المنوية.

وأشارت الدراسة إلى انخفاض سرعة الحيوانات المنوية بشدة لدى هؤلاء
الأشخاص مقارنة بالذين يستخدمون الهاتف المحمول باعتدال.

وأكد الدكتور أشوك أجروال الذي قاد فريق البحث أن هذا التغيير في
كمية ونوعية السائل المنوي لدى مستخدمي الهاتف المحمول بصورة مفرطة
يرجع إلى تأثير الإشعاع الصادر عن الهاتف.

وأبرز أن هذا الإشعاع له تأثير شديد الضرر على الحامض النووي، الذي
يؤثر بدوره على خلايا الخصيتين، التي تنتج هرمون التيستوستيرون،
أو الأنابيب التي تنتج فيها الحيوانات المنوية.

ولكنه فى الوقت نفسه أشار إلى أن الدراسة لم تثبت التأثير المدمر
للمحمول على الحيوانات المنوية إنما تظهر ضرورة الحاجة إلى المزيد
من الدراسات.

وهوما نادى به علماء آخرون حيث أشاروا إلى أن الدراسة في حاجة إلى
مزيد من البحث، نظراً للعديد من العوامل الأخرى المتهمة بتقليص عدد
الحيوانات المنوية لدى الرجال، ومن بينها التدخين والسن والوزن
والعادات الاجتماعية.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on reddit
Share on vk
Share on tumblr
Share on mix
Share on pocket
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *