هناك نوعان من الهرمونات يفرزهما المبيض عند الفتاة البالغة هما
الاستروجين وهو الهرمون الذي يفرزه المبيض خلال النصف الاول من
الدورة الشهرية اي خلال الاسبوعين الاولين من بداية الحيض والثاني
هو البروجسترون وهو هرمون الجسم الاصفر الذي يفرزه المبيض خلال
النصف الثاني من الدورة اي خلال الاسبوعين اللذين يسبقان الطمث،
ولهاتين المادتين تأثير مباشر على نمو وعمل الجهاز التناسلي لدى
الفتاة وكذلك على احساساتها ونموها التناسلي الطبيعي.

فالاول يساعد على نمو اعضاء الفتاة التناسلية وعلى ظهور العلامات
الانثوية الفارقة لديها وكذلك نمو الثديين ويهيئ الرحم لاستقبال
البويضة اما الثاني فيقوم بدعم البويضة بعد انطلاقها ويحافظ عليها
الى نهاية مصيرها وكذلك يهيئ الرحم لاستمرار الحمل في حال حدوثه
بالاضافة الى تهيئ الثديين واعدادهما لارضاع الطفل المرتقب
والبروجسترون بشكل عام له عكس مفعول الاستروجين بل هو نقيض له.

وهكذا نرى ان الدورة تشبه الساعة تدق كل 28 يوماً دقة واحدة ينزل
فيها الدم الشهري. وان سلوكها يشعرنا بحصول امر مثل الحمل ولكن قد
يتأخر الحيض شهراً او شهرين ليعود مجدداً وقد يأتي بغزارة على شكل
نزيف رحمي.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on reddit
Share on vk
Share on tumblr
Share on mix
Share on pocket
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *