الصدمات النفسية والريجيم القاسي يؤديان إلى اضطراب الطمث والنزيف الرحمي لدى العذارى

يعد نزيف الرحم عند البنات العذارى مشكلة كبرى تواجه الطبيب في
مجتمعنا الشرقي. إذ أن الفتاة الشرقية العذراء بحكم تربيتها
الإسلامية ومفهومها عن اعضائها التناسلية تخاف وتخشى الكشف الطبي
عليها وهي لذلك إذا اصيبت بنزف رحمي خلال دورتها الشهرية أو خارجها
تكتم الأمر فلا تخبر به احداً وربما لا تبوح به حتى لاقرب المقربين
منها خشية اجبارها على زيارة الطبيب، هذا من جهة ومن جهة اخرى فإن
الكشف الطبي عليها يشكل بحذ ذاته صعوبة معينة نظراً لكونها عذراء
فلا يجوز فحصها عن طريق غشاء البكارة والمهبل والطريقة الوحيدة
لفحص البنت العذراء هي التصوير بالأشعة الصوتية بالاضافة إلى فحص
الدم وقياس هرمونات الدم واستشارة اخصائي أمراض الغدد الصماء.

إن اسباب النزيف عند البنات هي نفسها عند السيدات ولكن نزيف الرحم
عند البنات شيء غير مرغوب فيه وهو مدعاة للخوف والقلق ويتطلب البحث
عن علاج سريع ولكن معظم اسباب النزيف عند البنات هي مرضية عامة من
بينها فقر الدم العام وسيلان الدم أي عدم تخثره أو تجمده بالسرعة
المطلوبة وكذلك ارتفاع ضغط الدم وفي هذه الحالة تعاني البنت من
صداع وربما رعاف من الأنف من وقت لآخر بالإضافة إلى نقص في تكوين
الاعضاء التناسلية أي عندما يكون الرحم غير مكتمل النمو والعامل
النفسي والعصبي عند البنات يلعب دوراً هاماً حيث إن الغالبية
العظمى من البنات تعاني منه خصوصاً في مواسم الامتحانات وما تتطلبه
من مجهود ذهني في المذاكرة والتفكير في النتيجة والقلق على
المستقبل في هذه الحالة تتأثر وظيفة الغدة النخامية الموجودة في
قاع الجمجمة بالصدمات النفسية وهي بالتالي تؤثر على افرازات المبيض
الهرمونية مما يؤدي إلى زيادة كمية الدم الشهري – أي الطمث.

إن الحمية أو الرجيم القاسي الذي يمارسه قسم لا بأس به من البنات
يؤدي بدوره إلى إحداث اضطرابات في الدورة الشهرية ويسبب نزفاً
رحمياً. ومن اسباب النزف الرحمي عند العذارى هي اسباب مرضية موضعية
اخرى مثل الالتهابات والاورام وأكياس المبيض فهذه بدورها تؤدي إلى
النزف الرحمي انما اكتشافها ومعالجتها اسهل بالنسبة للطبيب
الاخصائي. اما الاسباب الهرمونية فهي معقدة للغاية وانما تجدر
الاشارة إلى أن معالجتها تتم فقط بالادوية الهرمونية، وتكون ناجحة
بمقدار ما يكون الطبيب ممسكاً بزمام الأمور – أي مدركاً كل الادراك
لما يجري للبنت خلال دورتها الشهرية – ونشبه نحن الأطباء
الاضطرابات الطمثية عند الفتاة بالاضطرابات والانزفة الرحمية التي
تحدث عند المرأة قبل سن اليأس وهي ناتجة عن خلل في الدورة
الهرمونية للمبيض وعلاقته بالجهاز العصبي المركزي.

إن علاج نزف الرحم عند الفتاة العذراء عموماً سهل وبسيط ويتلخص في
الراحة التامة في الفراش عند حدوث النزف والامتناع عن تناول
الاسبرين الذي من صفاته زيادة سيلان الدم ويمكن استخدام فيتامين من
نوع ك (V

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on reddit
Share on vk
Share on tumblr
Share on mix
Share on pocket
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *