أطفال الولادات المبكرة ربما يصابون بإعاقة عند البلوغ

خلصت دراسة نشرت في دورية طب الاطفال الى أن
الاطفال الخدج يواجهون خطر الاصابة باعاقة طويلة الامد.

وقال الدكتور اندرس هيرن وزملاؤه في المجلس الوطني للصحة والضمان
الاجتماعي في ستوكهولم بالسويد ‘الأعداد المتزايدة من الاطفال الذي
يولدون قبل اكتمال نموهم يعانون أثناء البلوغ نتيجة نموهم في مراحل
الرعاية قبل وبعد الولادة.’

واختبر الباحثون تأثير الولادة المبكرة على معدلات الاعاقة والنجاح
الوظيفي للشبان في عينة سويدية من 522310 اشخاص ولدوا بين عامي
1973 و1979.

ومن بين المجموعة ولد 431656 طفلا وعمرهم من 39 الى 41 أسبوعا،
و68541 وعمرهم 37 الى 38 أسبوعا، و19166 ولدوا مبكرا وكانت أعمارهم
بين 33 و36 أسبوعا. وولد 2947 طفلا قبل اكتمال نموهم بين 24 الى 32
أسبوعا.

ولاحظ فريق هيرن زيادة متدرجة في الاعاقة لدى البالغين الشباب كلما
قل عمرهم عند الولادة.

وزادت نسبة خطر الاصابة باعاقة واحدة على الاقل بنسبة 3.7 ضعفا
لهؤلاء الذين ولدوا وعمرهم 24 الى 32 أسبوعا مقارنة بالمولودين في
موعدهم الطبيعي. وكانت نسبة الاصابة باعاقة واحدة على الاقل هي 51
في المئة عند المولودين في عمر 33 الى 36 أسبوعا و23 في المئة عند
المواليد في أعمار من 37 الى 38 أسبوعا.

ولاحظ الباحثون أيضا أن البالغين المولودين قبل اكتمال نموهم كانوا
أكثر نزوعا للحياة مع ابائهم. واقترنت الولادة قبل الميعاد الطبيعي
أيضا بنسبة أقل من اكمال الدراسة الجامعية وأجور أقل بنسب تدرجية.

ومع ذلك وحسب هيرن وزملاؤه فان ‘الغالبية العظمى لاكثر الاطفال
ولادة قبل النمو يعيشون حياة منتجة ويعتمدون على أنفسهم في شبابهم.’

وأنهى الفريق بحثه بقوله ‘هناك مزايا اقتصادية جمة للوقاية من
الاعاقة المرتبطة بالولادة قبل اكتمال النمو.’

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on reddit
Share on vk
Share on tumblr
Share on mix
Share on pocket
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *