الرضاعة الطبيعية تفيد الاطفال المبتسرين

كشفت دراسة انه لابد من
ارضاع حتى اصغر الاطفال المبتسرين بشكل طبيعي اثناء وجودهم في وحدة
الرعاية المركزة بالمستشفى لان هذا يعزز على ما يبدو نموهم العقلي.

ووجدت دراسة اخرى بشأن الرضاعة الطبيعية انها لا تزيد من خطر اصابة
الاطفال بتسوس الاسنان في وقت لاحق من العمر مثلما اشار بحث في وقت
سابق .

ونشر التقريران في عدد اكتوبر تشرين الاول من دورية طب الاطفال
التي تصدرها الاكاديمية الامريكية لطب الاطفال.

وشملت الدراسة المتعلقة بالاطفال المبتسرين 733 طفلا امريكيا ولدوا
دون الوزن الطبيعي بشكل كبير اي اقل من كيلوجرام فيما بين عامي
1999 و2002 .

ووجدت الدراسة ان الاطفال الذين كانوا ضمن المجموعة التي تم
ارضاعها بشكل طبيعي حصلوا على نقاط اعلى في اختبار لقياس ذكائهم
العام عندما كان عمرهم 30 شهرا مع تحقيق الاطفال الذين حصلوا على
اكبر قدر من لبن الام كأطفال على اعلى النقاط.

ويتم تغذية الاطفال المبتسرين عن طريق الاوردة في المستشفى.

وقالت الدكتورة دواني الكسندر مديرة المعهد القومي لصحة الطفل
والتنمية البشرية والذي دعم هذه الدراسة ان”هذه النتائج تشير بقوة
الى انه في اي وقت ممكن لابد من اعطاء الاطفال المبتسرين صدر الام
خلال وجودهم في وحدة الرعاية المركزة.”

واعدت كلية الطب وطب الاسنان في جامعة روشيستر في نيويورك الدراسة
المتعلقة بتسوس الاسنان. وقال معدو الدراسة ان الدافع اليها كان
الادلة المحدودة والابحاث السابقة التي قالت ان الرضاعة الطبيعية
ولاسيما عندما تطول مدتها قد تزيد من خطر اصابة اسنان الاطفال
الصغار بتسوس.

ولكن لم يتم العثور على مثل هذه الصلة بعد مراجعة لقاعدة بيانات
تابعة للحكومة الامريكية بشأن صحة الاطفال شملت اكثر من 1500 طفل
صغير .

وخلصت الدراسة الى ان “عدم وجود دليل يشير الى ان الرضاعة الطبيعية
او مدتها عوامل خطر مستقلة لاصابة الاطفال ..بتسوس الاسنان
اللبنية.”

وقالت الدراسة ان خبراء الصحة اوصوا بارضاع الاطفال من لبن الام
على الاقل خلال السنة الاولى والى ما بعد ذلك مادامت هناك رغبة
مشتركة في ذلك من الام والطفل.

ورفضت الباحثة سيتياوان التكهن بالآثار المحتملة للكحول على احتمال
إصابة النساء الصغريات سنا بسرطان بطانة الرحم على المدى البعيد،
نظرا لأن الدراسة لم تشمل نساء في هذه مرحلة.

ومع ذلك أشارت إلى وجود دليل على أن الشابات اللائي يشربن خمرا
بكثرة نسبيا نحو كأسين أو أكثر يوميا لديهن مستويات أستروجين أعلى
من اللائي لا يشربن الخمر.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on reddit
Share on vk
Share on tumblr
Share on mix
Share on pocket
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *